Player

فرانس 24 موبايل – الأخبار الدولية على مدار الساعة

غوتيريش يدعو مجددا إلى إطلاق سراح صحافيي رويترز المسجونين في بورما

آخر تحديث : 21/09/2018

© ا ف ب/ارشيف | الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش في جنيف في 24 أيار/مايو 2018

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الدعوة إلى إطلاق سراح اثنين من صحافيي وكالة "رويترز" كانت بورما قد سجنتهما.

وحكم على الصحافيين وا لون (32 عاما) وكياو سوي او (28 عاما) بالسجن سبع سنوات بتهمة "المساس بأسرار الدولة" أثناء إجرائهما تحقيقا حول فظائع ارتكبت بحق الروهينغا المسلمين خلال حملة شنها الجيش في ولاية راخين.

وقال غوتيريش خلال مؤتمر صحافي الخميس إنّ "من غير المقبول" أن يتم الحكم على وا لون وكياو سوي او "بسبب ما كانا يقومان به" بصفتهما صحافيَّين في بورما.

وأضاف "آمل أن تتمكن الحكومة من إصدار عفو للإفراج عنهما في أقرب وقت ممكن".

والأسبوع الماضي دافعت الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي بقوة عن سجن الصحافيَّين، وذلك في معرض ردّها على موجة الانتقادات الدولية للمحاكمة التي اعتُبرت محاولةً لإسكات الصحافة الحرة.

وقالت سو تشي على هامش منتدى آسيان الاقتصادي في هانوي "لم يُسجنا لأنهما صحافيان" بل لأنّ "المحكمة قرّرت أنهما انتهكا القانون".

ورداً على سؤال، عبّرت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي الخميس عن أسفها لموقف سو تشي، قائلةً "لدينا حاليا مشكلة تواصل مع بورما. ما يقولونه، لا أحد يفهمه. وما نقوله، لا يسمعونه".

وقالت هالي "على المجتمع الدولي التحدّث بصوت واحد بشأن بورما".

© 2018 AFP