Player

فرانس 24 موبايل – الأخبار الدولية على مدار الساعة

بدء محاكمة صحافي مغربي في قضية "اعتداءات جنسية"

آخر تحديث : 08/03/2018

© ا ف ب/ارشيف | صورة ارشيف بتاريخ 1 ت1/اكتوبر 2009 لمدير نشر صحيفة أخبار اليوم اليومية توفيق بوعشرين، على هامش محاكمته بسبب كاريكاتور اعتبر مهينا للعائلة الملكية المغربية في الدار البيضاء

الدار البيضاء (المغرب) (أ ف ب) - بدات الخميس محاكمة مدير صحيفة "أخبار اليوم" المغربية المستقلة توفيق بوعشرين في قضية "اعتداءات جنسية"، وسط جدل كبير تخلل الجلسة الأولى نظرا لغياب النساء المدعيات.

وكان بوعشرين (49 عاما) اوقف في 23 شباط/فبراير الفائت اثناء مداهمة نفذها حوالى 20 شرطيا في مقر الصحيفة في الدار البيضاء وظل معتقلا على ذمة التحقيق، قبل أن يمثل لاحقا امام القضاء في الدار البيضاء.

ووجهت السلطات لبوعشرين اتهامات "بارتكاب جنايات الاتجار بالبشر" و"الاستغلال الجنسي" و"هتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب والتحرش الجنسي"، استنادا إلى شكاوى تقدمت بها ثماني نساء.

وشهد الجلسة الأولى التي عقدت في قاعة مكتظة في محكمة استئناف الدار البيضاء، جدلا كبيرا بسبب غياب المدعيات الثماني.

ودان محامو بوعشرين المحاكمة التي اعتبروها "سياسية وغير عادلة"، ودعوا المدعيات الغائبات لتقديم ادلتهن أمام المحكمة.

لكن الادعاء العام أكد أهمية "ضمان الحماية" للمدعيات، مشيرا إلى "تلقيهن تهديدات".

وتم تاجيل المحاكمة الى 15 اذار/مارس الجاري.

واثارت هذه القضية ردود فعل في المغرب حيث اعربت صحف عدة عن "صدمتها" في اوساط الاعلام مع آراء متضاربة.

وبوعشرين المعروف بافتتاحياته المنتقدة حكم عليه قبل شهر بدفع 40 الف يورو لوزيرين بتهمة "التشهير".

و"أخبار اليوم" بين الاكثر نفوذا من الصحف الصادرة بالعربية.

وقضايا الاعتداء الجنسي نادرة في المغرب خصوصا اذا كانت تطال شخصيات عامة، خصوصا مع خوف الضحايا من الوصم الاجتماعي في البلد المحافظ الى حد كبير.

وتحظر المملكة قانونا العلاقات الجنسية خارج الزواج.

© 2018 AFP