Player

فرانس 24 موبايل – الأخبار الدولية على مدار الساعة

لندن: التحقيقات تكشف تعرض العميل المزدوج الروسي للاعتداء بغاز الأعصاب

آخر تحديث : 07/03/2018

© أ ف ب/ أرشيف | شرطي بريطاني في محيط موقع العثور على سكريبال وابنته في سالزبوري في 4 اذار/مارس 2018

نص فرانس 24

أعلن الأربعاء رئيس جهاز مكافحة الإرهاب البريطاني عن تعرض العميل المزدوج الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا لمحاولة القتل العمد بغاز الأعصاب. وكان اجتماع وزاري طارئ قد عقد أيضا الأربعاء في لندن، لبحث قضية الاشتباه بتسميم سيرغي سكريبال. ووجهت أصابع الاتهام ضمنيا إلى روسيا بالوقوف خلف هذه العملية وهو ما نفته موسكو نفيا تاما واعتبرته "تكثيفا للحملة ضدها في وسائل الإعلام". فيما قالت لندن الثلاثاء إنها سترد "بحزم" إذا تبين وقوف دولة وراء العملية.

كشف رئيس جهاز مكافحة الإرهاب في الشرطة البريطانية مارك راولي الأربعاء نتائج التحقيق في قضية الاعتداء على العميل المزدوج الروسي السابق سيرغي سكريبال مع ابنته يوليا في أحد مراكز التسوق بمدينة سالزبري جنوبي غرب إنكلترا، والتي أظهرت تعرض سكريبال وابنته لمحاولة القتل العمد بواسطة غاز الأعصاب.

وقال راولي في مؤتمر صحفي إن سكريبال وابنته تعرضا "لمحاولة قتل بواسطة غاز الأعصاب"، بدون تحديد نوع الغاز الذي تم استخدامه. وتابع راولي إنه "يتم التعامل مع القضية على أنها حدث كبير"، مضيفا "للأسف أيضا فإن شرطيا كان من أوائل من وصلوا إلى الموقع هو الآن في المستشفى في حال حرجة". وأوضح راولي أن الشرطة تعتقد أن سكريبال وابنته تم استهدفهما بشكل محدد.

عثر الأحد على سكريبال (66 عاما)، وهو كولونيل سابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، فاقدا الوعي مع ابنته يوليا (33 عاما)، على مقعد أمام مركز للتسوق في مدينة سالزبوري بجنوب غرب المملكة المتحدة. ويخضع الرجل وابنته للعلاج وهما في حالة حرجة في مستشفى بالمنطقة.

وفي تحذير وجهته رئيسة الوزراء البريطانية أشارت تيريزا ماي إلى أن حكومتها ستبحث إمكانية مقاطعة الشخصيات الدبلوماسية البريطانية الرسمية لكأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا. وقالت ماي الأربعاء "وفقا لما سيظهره التحقيق... قد يكون مناسبا للحكومة أن تقرر بشأن حضور الوزراء وغيرهم من المسؤولين فاعليات كأس العالم من عدمه".

وتوقعت وزيرة الداخلية البريطانية آمبر راد في أعقاب اجتماع طارئ للجنة كوبرا الوزارية أن التحقيق سيكون طويلا.

اجتماع وزاري طارئ

وكانت لجنة "كوبرا" الوزارية -التي تنعقد في حالات الطوارئ الوطنية في المملكة المتحدة- قد عقدت الأربعاء أيضا اجتماعا طارئا في لندن لمناقشة الاشتباه بتسميم عميل مزدوج روسي سابق وابنته الأحد.

وقد أثارت هذه الحادثة غضب موسكو التي وجهت إليها أصابع الاتهام ضمنيا في هذه القضية. وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي الأربعاء "هذه القصة تستخدم منذ البداية لتكثيف الحملة ضد روسيا في وسائل الإعلام".

ونددت زاخاروفا بـ"اتهامات لا أساس لها من الصحة" وجهت إلى موسكو مؤكدة أنها تهدف إلى "إعطاء زخم جديد للحملة ضد روسيا". وأضافت "هذه القصة ستنتهي كالعادة: أولا توجيه اتهامات من دون أساس، ثم يبقون الأمور سرية ولن يعرف الصحافيون ولا الشعب ولا السياسيون ما الذي حصل فعلا".

أصابع الاتهام موجهة إلى موسكو

ورغم أن شرطة إسكتلنديارد التي تجري التحقيق، أكدت أنها تدرس كل جوانب القضية، الا أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون سارع إلى توجيه أصابع الاتهام إلى موسكو. ورأى جونسون الثلاثاء أن هذه القضية تذكر بتسمم العميل الروسي السابق إلكسندر ليتفيننكو بمادة البولونيوم المشعة في لندن في 2006. وحمل تحقيق بريطاني موسكو مسؤولية هذا التسميم.

وقال جونسون أمام النواب "أؤكد أنه في حال ظهرت أدلة تشير إلى مسؤولية دولة فإن حكومة جلالتها سترد بشكل مناسب وحازم". ووصف روسيا بأنها "قوة ضارة ومزعزعة للاستقرار في جوانب كثيرة".

وفي أعقاب اجتماع لجنة "كوبرا" الوزارية ، دعت وزيرة الداخلية أمبير رود إلى "الحفاظ على هدوئنا". وقالت "لنعرف المزيد عن المادة المستخدمة والشرطة ستصرح بعد الظهر" مشيرة إلى أن التحقيق "سيكون طويلا".

أي سمّ؟

وكان قائد شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا مارك راولي أعلن في وقت سابق أن "الهدف في الوقت الحالي هو تحديد ما الذي جعل هذين الشخصين يصابان بمرض خطير"، ووجه نداءات إلى شهود.

واتهم سيرغي سكريبال وهو عميل سابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، "بالخيانة العظمى" لبيعه معلومات إلى الاستخبارات البريطانية بدءا من عام 1995 وحكم عليه بالسجن 13 عاما في 2006. وفي 2010، كان من بين المساجين الذين تم تبادلهم بين موسكو من جهة ولندن وواشنطن من جهة أخرى، ليقيم بعدها في إنجلترا.

فرضيات كثيرة حول الحادث

وكانت شبكة "بي بي سي" أشارت إلى أن الشرطة طلبت من الخبراء في المختبر العسكري في بورتون داون قرب سالزبوري، تحديد طبيعة المادة التي استخدمت لتسميمهما. واستبعد بروفسور الفيزياء الطبية في مستشفى رويال بركشير مالكوم سبيرين أن يكونا أصيبا بإشعاعات. وقال "بعض العوارض المشار إليها تجعلنا نفكر بمادة كيميائية، رغم أنه لا يمكن تأكيد ذلك".

وكثرت الفرضيات الأربعاء حول التسميم في الصحافة البريطانية، إذ أشارت صحيفة "ذي صن" إلى احتمال استخدام مادة الثاليوم السامة فيما ذكرت صحيفة "التلغراف" أن التسميم حصل عبر غاز الأعصاب "في إكس"، الذي استخدم في عملية قتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في شباط/فبراير 2017 في ماليزيا.

وبحسب صحيفة "التايمز"، فإن المحققين سيتناولون ظروف موت زوجة سيرغي سكريبال، ليودميلا التي توفيت عام 2012 بعد إصابتها بمرض السرطان، وإلى موت ابنه ألكسندر في سان بطرسبورغ العام الماضي.

تحقيقات الشرطة

وتواصل الشرطة تحقيقاتها في بعض المنشآت في مركز التسوق في سالزبوري، محاولة استعادة تحركات الكولونيل السابق وابنته. وقد تناولا الغداء في مطعم "بيتزا زيزي" واحتسيا شرابا في حانة "ذي ميل" التي لا تزال مغلقة. وقد فرض طوق أمني "احتياطي" في منطقة تمتد على نحو 35 كلم من مركز التسوق.

 

فرانس24/ أ ف ب

  • بريطانيا - السعودية

    بريطانيا ستطرح مخاوفها بشأن الوضع الإنساني في اليمن مع ولي العهد السعودي

    للمزيد

  • روسيا

    ميركل وترامب يعربان عن قلقهما إزاء تصريحات بوتين بشأن "أسلحة لا تقهر"

    للمزيد

  • بريطانيا - بريكسيت

    ماي تدعو إلى اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي وتعترف "بالحقائق الصعبة" لبريكسيت

    للمزيد