france24

Player

فنلندا

وقف بطولة العالم للـ"سونا" بعد وفاة المتسابق الروسي بسبب ارتفاع درجة الحرارة

آخر تحديث : 09/08/2010

©

نص أ ف ب

لقي متسابق روسي حتفه الأحد أثناء نهائيات بطولة العالم لحمامات البخار (السونا) في فنلندا بعدما ظل يتصبب عرقا لنحو ست دقائق في ظل حرارة تصل إلى 110 درجات مئوية. وكان المتسابقان النهائيان نُقلا إلى المستشفى لكن المتسابق الروسي لقي حتفه فأوقف المنظمون المباراة.

نقل المتسابقان النهائيان في بطولة العالم السنوية لحمامات البخار (السونا) التي تقام في فنلندا الى المستشفى وتوفي المتسابق الروسي، حسبما اعلن المنظمون الاحد.

وكانت المسابقة التي جرت مساء السبت تقضي بالبقاء اطول وقت ممكن في حوض سونا تبلغ حرارته 110 درجات مئوية.

وقد اعلن اوسي ارفيلا الذي كان يشرف على المسابقة في بيان له ان "المتسابق الروسي توفي في بطولة العالم للسونا".

واضاف ان المتسابق الفنلندي نقل من موقع المسابقة في هينولا (التي تبعد 138 كيلومترا عن هلسنكي شمالا) الى مستشفى في مدينة لاهتي جنوبا حيث تمت معالجته.

واوضح اوسي ارفيلا لوكالة فرانس برس ان المتباريين النهائيين كانا الفنلندي تيمو كوكونين الذي فاز بمباراة الرجال في العام 2009، والروسي فلاديمير ليديجنسكي، الذي احتل المرتبة الثالثة العام الماضي.

وكان تيمو كوكونين فاز بالمسابقة في آب/اغسطس من العام 2009 بعد تحمله الحرارة الخانقة طيلة ثلاث دقائق و46 ثانية، متقدما على مواطنه ايلكا بويهيا بثانيتين.

ووفقا لوكالة الانباء الفنلندية، اوقفت المباراة النهائية هذه السنة بعد نحو ست دقائق، وعندما فتحت ابواب حمامات السونا، انهار المتسابقان.

وصرح شاهد لوكالة الانباء الفنلندية ان الرجلين كانا يعانيان من حروق خطرة لكن اوسي اورفيلا لم يؤكد ذلك.

واضاف اوسي ارفيلا ان المسابقة "اوقفت فورا بعد الحادث. والمنظمون يشعرون بحزن بالغ بعد هذه الحادثة المؤسفة". وقال ان الشرطة فتحت تحقيقا مؤكدا انه "تم احترام كل القواعد" وان كل المشاركين خضعوا لفحوصات طبية قبل بدء البطولة.

وتقام بطولة العالم للسونا في هينولا منذ العام 1999. وهذه السنة، جمعت المسابقة 135 متباريا من 15 بلدا.